جاري تحميل ... مدونة آدم للتقنية و العلوم

إعلان الرئيسية

تفاعل معنا

fbbox/https://www.facebook.com/adamelrhiouane33/PicalicaStore

جديد التقنية

آخر المقالات

أخبار ساخنة

إعلان في أعلي التدوينة

مقالات آدم

المنشطات والمكملات الغذائية..فرق شاسع


ما الفرق بين المنشطات وةالمكملات الغذائية ؟




المكملات الغذائية لزيادة الوزن تضمن للرياضيين زيادة صحية في وزن الجسم. إضافة إلى المزيد من الأنسجة العضلية و الألياف إلى كتلة العضلات الخاصة بالجسم دون إضافة مستويات ضارة من الدهون و التي تتراكم داخل الجسم ، و العضلات والأعضاء الحيوية ، بالطبع ، كما هو الحال مع جميع المكملات الغذائية. 


لكن السؤال الذي يختلف عليه الكثير من الناس، ما الفرق بين المنشطات و المكملات الغذائية ؟ لدى سنقدم لكم في هذه التدوينة أوجه الإختلاف بين العنصرين، و نتمنى أن ينال الشرح إعجابكم. 


يجب أن يتمتع لاعب كمال أجسام بتغذية كافية تحتوي على البروتينات والفيتامينات. لهذا الغرض، قدم لاعبو كمال الأجسام بعض المكملات الغذائية للمساعدة في تعزيز الأداء الرياضي، ومساعدتهم على التكملة و ليس كوجبة كاملة. و هناك نوعين من المواد التي تحتوي على البروتينات، بما في ذلك المنشطات، و المكملات الغذائية.

  • فما هو الفرق بين المنشطات و المكملات الغذائية؟

  • المنشطات

المنشطات، هي مركبات كيميائية صناعية، و تتكون هذه المركبات من هرمونات طبيعية يصنعها الجسم، لذلك قبل التعامل مع تلف الهرمونات، من الضروري معرفة أنو اعها، و التي تنقسم إلى خمسة عناصر و هي كالأتي:





هرمون النمو و التستوستيرون
هرمون النمو، المنتج في الغدة النخامية، يشارك بشكل خاص في بناء العضلات و توجيه الجسم لحرق الدهون. أي جهد فعال في الجسم لبناء و إصلاح واستبدال العضلات فعال في تأخير وتقييد الشيخوخة، كما أن هرمون النمو يتعاون بشكل جيد مع الأنسولين والتستوستيرون في عملية بناء العضلات، حيث يفرز هرمون النمو في الساعات المبكرة من النوم العميق و يتأثر إيجابًا بالتدريبات.

هرمون التستوستيرون، أو ما يسمى بالهرمون الخارق وهو المسؤول إلى حد كبير عن الخصائص الجنسية والذكورية للرجل، وهو أقل بكثير لدى النساء، ويلعب دورًا قويًا في بناء العضلات وحرق الدهون، وكما هو الحال في هرمون النمو، يتناقص الإنتاج مع تقدم العمر و يمكن زيادته عن طريق التمرين، شريطة عدم بدء التمرينات المفرطة والتحكم بشكل إيجابي في المتغيرات البيئية مثل اللياقة البدنية والتغذية وأنماط الأكل والراحة والنوم والإجهاد العاطفي. تجدر الإشارة إلى أن الحديث عن أضرار هذا الهرمون قد تصيب الرجال على وجه الخصوص، وربما في حالات نادرة على النساء لذا فتلف هرمون التستوستيرون للرجل أكبر بكثير مما هو عليه عند المرأة .

هرمون الأنسولين
الأنسولين هو الهرمون الذي ينتجه البنكرياس و الهدف الرئيسي منه هو نقل نسبة السكر في الدم أو ما يسمى بالجلوكوز و المستمدة بشكل رئيسي من الكربوهيدرات إلى الخلايا، لأنه يعمل على نقل الأحماض الأمينية في الأنسجة لعملها الهيكلي، لكن خطر الأنسولين هو أن فائضه يشكل عاملا في زيادة مستوى الدهون في الجسم فضلا عن أن الأنسولين وهرمون النمو يتعارضان مع بعضهما البعض. أما فيما يتعلق بتلف الهرمونات، فإن الخطر الأكبر هو أن أي اختلال في إفراز الزيادة أو النقصان هو بسبب مرض السكري والسمنة المفرطة.

هرمون الغدة الدرقية
ينظم هذا الهرمون درجة حرارة الجسم ويتحكم في عملية الأيض، كما يساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة والشهية والمزاج. إذا كان هرمون الغدة الدرقية نشطًا، فسوف ينخفض مستوى الطاقة، وسيتباطأ معدل الأيض، مما يزيد من التعب والإجهاد، إذ يمكن أن يتداخل مع الوظيفة الهرمونية الطبيعية للغدة الدرقية، خاصة إذا استمرت لفترة طويلة، يصبح الجهاز المناعي غير فعال ويصبح الجسم عاجزًا ضد الفيروسات. كما يمكن لنقص هرمون الغدة الدرقية أن يبطئ عملية التمثيل الغذائي في الجسم ويخزن السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون، فضلا عن التمثيل الغذائي المنخفض لمستويات الطاقة المنخفضة.

هرمون الكورتيزول
الكورتيزول هو هرمون مدمر، يدمر العضلات و يساهم في تخزين الدهون غير المرغوب فيها بسبب الإجهاد البدني أو النفسي. انها وصفة طبية لا يمكن استعمالها إلا بإشراف طبي.

  • المكملات الغذائية


 إنها صورة مشروعة و غير ضارة لتعزيز الأداء الرياضي. و هي عبارة عن منتجات مستمدة من المكونات الغذائية مثل بروتين الصويا ، مخفوق الحليب ، الحليب منزوع الدسم ، و غيرها من المواد التي تشكل جزءًا من تكوين وجباتنا التي نتناولها عادة. و التي تعطي الجسم نسبة عالية من البروتين بدون دهون أوالكوليسترول الموجود معه في الطبيعة ، كما يحدث عند شرب الحليب كامل الدسم أو تناول البروتين الحيواني، و تضاف في بعض الأحيان إلى الكربوهيدرات المعقدة للحصول على الطاقة وكذلك بعض الفيتامينات و المعادن. و تستعمل هذه المكملات حسب كل نوع  بحسب الجرعة و وفقًا لاحتياجات الجسم ومدى الجهد العضلي.


زيادة على أنه عنصر مهم في تحسين الأداء الرياضي و استكمال النظام الغذائي الصحي للرياضيين، خاصة في ظل وجود الوجبات السريعة والمنتجات الغذائية غير الصحية التي تتوفر بكثرة هذه الأيام.


بهذا تكون قد استوعبنا مدى الفرق بين المكملات الغذائية و المنشطات الرياضية لأن الفرق كبير جدًا، بحيث تكون المنشطات الرياضية ضارة و محظورة دوليا، على عكس المكملات الغذائية. 

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

هل لديك تعليق؟...أتركه هنا.

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *